منتدى زهرة مصر

زوار المنتدى الكرام:
نحيط سيادتكم علما بان زهرة مصر خاص بالنساء ويسعدنا انضمام السيدات الى باقة زهورنا
فاهلا وسهلا بكم معنا

فضفضة . دردشة . بشرة . ميك اب .أزياء. تسريحات شعر .لفات طرح. إكسسوارات.كمبيوتر . ألعاب. صور .نصائح للمتزوجات خواطر. قصص .أشعار


دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 13176 مساهمة في هذا المنتدى في 2731 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1082 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ارينسن فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


    دعوات دولية للتهدئة بين مسلمى وأقباط مصر

    شاطر
    avatar
    كنزى
    الرتبة
    الرتبة

    رقم العضوية : 454
    تاريخ التسجيل : 01/03/2011
    عدد المشاركات بالمنتدى : 116
    مجموع التقيمات : 2
    الحالة الاجتماعية : متزوجة
    الجنسية : مصرية
    بلد-مدينة الاقامة : القاهرة
    تعرفت على المنتدى بواسطة : الفيس بوك
    المزاج المزاج :
    أوسمة التميز : 1- :
    3- :
    4- :

    خبر دعوات دولية للتهدئة بين مسلمى وأقباط مصر

    مُساهمة من طرف كنزى في الثلاثاء 11 أكتوبر - 6:31

    صرحت
    مسؤولة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي, كاثرين أشتون , اليوم الاثنين
    بأنه يتعين على مصر احترام الأقليات الدينية والانتقال إلى "ديمقراطية
    حقيقية", وذلك بعد مقتل 24 شخصا في مواجهات الليلة الماضية بين متظاهرين
    معظمهم من الأقباط وقوات الأمن.



    وقالت
    أشتون للصحفيين, قبل مشاركتها في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في
    لوكسمبورج, إن الوزراء سوف يعربون عن قلقهم بالنسبة لأفراد الأقليات
    الدينية الذين يتعرضون للهجوم.

    كما طالب وزير الخارجية الألمانية جيدو
    فيسترفيله جميع الأطراف بالتسامح الديني والتعقل, مبديا قلقه "بسبب العنف
    الممارس بدوافع دينية", بحسب بيان للخارجية الألمانية صدر اليوم.

    وأضاف فيله "إن الطريق إلى الديمقراطية يمر عبر التسامح الديني أيضا".

    هذا وقد شهدت جلسات مؤتمر "إعلام
    المستقبل.وثورات الربيع العربى" الذى نظمه الاتحاد الأوروبى اليوم الاثنين
    ببروكسل مشاحنات كلامية بين الصحفيين العرب المشاركين من جانب والمتحدثين
    الأوروبيين على المنصة الرئيسية من جانب آخر على خلفية الدور الأوروبي فى
    دعم الثورات العربية وخاصة فى مصر وتونس.

    وتحولت جلسة "وسائل التواصل الاجتماعى
    والثورات العربية" إلى سجال حاد فى أعقاب اتهام صحفيين مصريين مشاركين فى
    المؤتمر للمتحدثين الرئيسيين بمحاولة تشويه الحقائق من خلال المبالغة فى
    اظهار الدعم الأوروبى والغربى لمواقع التواصل الاجتماعى المصرية التى كانت
    تحشد لقيام ثورة يناير. واتهم عدد من الصحفيين المصريين المشاركين
    المتحدثين على المنصة الرئيسية بمحاولة تصوير " ثورات الربيع العربى على
    أنها ربيع غربى " بمبالغتهم فى تصوير دورهم المساند لمواقع شبكات التواصل
    الاجتماعى التى كان يقودها نشطاء مصريون قبيل اندلاع الثورة وأثنائها.

    وازاء رد فعل ما أثير فى بعض كلمات
    المتحدثين الرئيسين تراجعت المنصة عن إشاراتها إلى الدور الأوروبى فى إنجاح
    الثورة المصرية.وأكدوا أن العالم بأسره يعرف أن هذه الثورة نابعة من الشعب
    المصرى وإرادة أبنائه ونضال نشطائه السياسيين سواء فى ميادين الثورة أو فى
    مواقع التواصل الاجتماعى.

    ومن ناحية أخرى شهدت الجلسة تباينا فى
    الاراء بين الصحفيين العرب المشاركين حول البعد الدينى ودروه فى قيادة
    الثورات العربية من عدمه ,وخاصة دور الاسلاميين فى تونس وجماعة الاخوان
    المسلمين فى مصر.

    حيث نفى العديد من الصحفيين التونسيين
    المشاركين فى المؤتمر وجود دور أساسى للاسلاميين فى الثورة التونسية.مشددين
    على أن أعضاء حركة النهضة شاركوا كأفراد وليس كتنظيم خاصة وأن حركة النهضة
    فى تونس إبان عهد بن على لم يكن لها وجود على الساحة السياسية فى تونس.

    وفى مداخلة لأحد الصحفيين المصريين الذى
    انتقد تركيز المتحدثين الرئيسيين على دور مواقع التواصل الاجتماعى فى
    الثورة دون التطرق إلى دور أماكن العبادة فى ذلك.

    علق جاك شينكر مراسل صحية "الجارديان"
    البريطانية فى مصر على هذا الموضوع قائلا أن"الاخوان المسلمين فى مصر ليسوا
    كتلة واحدة وأن هناك تجمعات عديدة وتيارات مختلفة".

    ومن ناحية أخرى أنتقد العديد من الصحفيين
    العرب من التيارين اليسارى والليبرالى أسلوب تغطية قناة الجزيرة الفضائية
    للأحداث الراهنة فى العالم العربى بعد نجاح ثورتى مصر وتونس ,واتهموا
    القناة بعدم الموضوعية والمهنية فى إظهارها.

    وحول دور وسائل التواصل الاجتماعى
    كالفيسبوك والتويتر فى دفع الناخبين للتصويت لتيارات وأحزاب معينة فى
    الانتخابات المرتقبة فى تونس ومصر.اقر المشاركون فى المؤتمر بوجود مثل هذا
    الدور ولكنهم شككوا فى أن دورها سيكون حاسما , مؤكدين أن نتائج الانتخابات
    ستحكمها الديناميكية السياسية على أرض الواقع فى كلا البلدين.



    وعلى صعيد متصل .. قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وى مين "إن
    الصين تأمل في أن تحافظ الأطياف الدينية في مصر على تناغمها, وأن تبذل
    جهودا مشتركة لحماية الاستقرار الاجتماعي".


    المصدر : أش أ


    راى الشخصى

    شىء عجيب اسلوبهم وطريقتهم بتتهم المسلمين متجاهلين من الذى قام بهذه المظاهرات التى تحولت من سلمية الى عنف ومتجاهلين ايضا ضرب المسيحين للقوات المسلحة

    للاسف هؤلاء الاشخاص وهؤلاء الدول تحاول ان تظهر بمظهر الوسيط المتسامح الممثل للديمقراطية والعدالة
    متجاهلين حقيقتهم فى احتلال العراق والمساعدة فى تدمير فلسطين وتقسيم السودان

    ومن المحال ان تكون الايدى التى تفرق العرب هى التى تريد سلام العرب ولكن اين العرب من هذا
    نائمين فى بحور من العسل!!!!!!!!!!!




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 27 مايو - 11:40